روسيا ترفض الهجوم على قاعدتها في سوريا



ألغى الدفاع الجوي الروسي هجومًا صاروخيًا جديدًا شنه إرهابيون على قاعدته الجوية في حميم ، الواقعة في محافظة اللاذقية السورية.


وفقًا لوزارة الدفاع الروسية يوم الاثنين ، أسقطت أنظمة مضادة للصواريخ ستة قذائف أطلقتها يوم الأحد جماعة إرهابية تسمى جبهة النصرة من بلدة كفر نوبل في محافظة إدلب ( شمال غرب سوريا).

وجاء في بيان للحقيبة الروسية: "لقد أسقط الدفاع الجوي جميع المقذوفات" ، مضيفًا أن الهجوم لم يتسبب في وقوع إصابات أو أضرار مادية في المنطقة وأن القاعدة العسكرية تواصل العمل بشكل طبيعي.

وقد أوضحت الوزارة أيضًا أن القوات الروسية اكتشفت ودمرت في نفس اليوم طائرتين (بدون طيار) تابعة لجماعات مسلحة تحلقان على مسافة بعيدة من القاعدة في محافظة اللاذقية ، الواقعة في الشمال الغربي من بلد عربي.

أكد الدفاع الروسي أيضًا على أن الجماعات الإرهابية الموجودة في محافظة إدلب تواصل تنفيذ الاستفزازات على الرغم من أن الجيش السوري أصدر مرسومًا بوقف تام لإطلاق النار في هذه المنطقة يوم السبت.

يعد المطار العسكري المذكور أعلاه هو أهم سلاح الجو الروسي في سوريا. في الأسابيع الأخيرة ، كانت القاعدة مرة أخرى هدفا لهجمات الصواريخ والطائرات بدون طيار التي أطلقت من إدلب ، التي تعتبر آخر معقل كبير للجماعات المسلحة في سوريا.

تحتفظ روسيا حاليًا ، بإذن من دمشق ، بوجود عسكري في قاعدة حميميم الجوية وفي ميناء طرطوس ، حيث يعمل مركز لوجستي للبحرية الروسية.

في الأسابيع الأخيرة ، كثفت القوات السورية ، بدعم من الطيران العسكري والعسكري الروسي ، جهودها على طول محور محافظة حماة (وسط) وإدلب لتطهير المنطقة من المتطرفين الذين رفضوا التخلي عن المنطقة المنزوعة السلاح ، في انتهاك واضح لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بين تركيا وروسيا في 17 سبتمبر 2018.

│ps.Palestina Libération - صحيفة فلسطين ليبراسيون ISSN 2591-6033 -كل الأخبار والتحليلات عن فلسطين والشرق الأوسط - Registre mondial de la propriété intellectuelle N° 1 607138 370884 Safe Creative - Union européenne. Tous droits réservés. Le journal ps.Palestina Libération - صحيفة فلسطين ليبراسيون│
Share on Google Plus

About Diario Palestina Libération